منتدى كوردستان الاول

أهلا وسهلا بكم في منتدانا الكوردي باللغة العربية و بكل مشترك و بكل زائر و 1000 هلا هلا بيكم وننتظر مشاركاتكم و نتقبل مقترحاتكم براحة الصدر
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 طقطقة مسبحة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
والنعم للمالكي
عضو جديد
عضو  جديد


ذكر
عدد الرسائل : 34
العمر : 37
بلدك : العراق
المهنة : طالب
الهواية : مرتاح
تاريخ التسجيل : 14/01/2011

مُساهمةموضوع: طقطقة مسبحة    2011-01-26, 17:53

منذ زمن وأنا أتشوق الى ذلك الكرسي المصنوع من سعف النخيل في ( كهوة عزاوي ) ولا أدري هل غير ابناء عزاوي كراسي المقهى البغدادي الأصيل على ( المودة الجديده ) فبعد ان ارغمتني ضروف العراق الجديد لمغادرة بغداد القديمة ..وألقت بي على قارعة طريق البصرة ناصرية تحت عنوان مهجروا الداخل ! وبعد أن ان كنت أصول وأجول في عالم الكلمة مع المثقفين ..ها أنا انزوي وحيدا ً تحت (الشميسة) ولم يبق لي من الخلان سوى طقطقة مسبحتي الرمادية ..خصوصا ً وبعد تركي لتلك العلبة اللعينة ..السيكاير .. وصرت حين أحن الى خلاني وما أكثر الحنين أبحث على صفحات النت عن كلمة عزاوي .. هذه هي قسمتنا نحن الفقراء لاتلين جلودنا من كثرة الدبغ الطائفي وتسهل بطوننا حين يدخلها طعام لم تعده امهاتنا ..المهم اني على الأقل لم أفقد قدرتي على الكلام .. في آخر جلسة على ذلك الكرسي الملكي .. أو هكذا اسميه لأنه يطل على الأوجاغ وشاي الفحم كان محسن وهو أصغر الصناع في المقهى قد أعد لي متكأي الذي أصبح جزءا ً من حياتي . سألته مداعبا ً هل قرأت قصة علس في بلاد العجائب ؟ ضحك المكرود من كل قلبه وقال العلس عندنا في العراق يا أستاذ وليس في بلاد العجائب ثم استدرك مندهشا ً . ليلة امس سطى أحد السكارى على عربة ابو سعيد وأكل قدر اللبلبي حينها غص زميلي الحاج خطاب بضحكة لم ينقذه منها الا السعال .. رحمة الله على روحك محسن ..حين كنت أتسائل عن الطريق المؤدية الى قنبر علي وهل ان السلطة قد أزالت الكتل الكونكريتية كان يقول مقطوعة من الوريد الى الوريد ..ثم مالبث أن قطعت رأسه كما كان يقول ..في اليوم التالي احتج أحد افراد العصابة المقتدائية على اللافتة السوداء وكاد ان يفتح جبهة داخلية لولا لطف الرحمن ..لا أدري لماذا يسحبني الكلام الى هؤلاء وكأنه لاكلام سوى عودة السيد الحاج القائد مقتدة الصدر الى العراق بعد اتمام دراسته العبقرية ..ولأني امتلك الخبرة بالخطابة بحكم مانشأت عليه فأبشركم ..كانت خطبة رنانة تلك التي جمع لها السيد انصاره في الحنانة ليتقدم لهم بفن جديد من فنون اللطم والهمبلة ..وأبهر الأنصار حين تفضل بقوله ..خلي أشرب ماي ! ..وحين وجه الأنصار بتوحيد الضربة على الصدر بعد أن أزعجته الخربطة التي هم عليها دوما ً وأبدا ً..ولولا أنه رحم بحالهم لأعاد قولته الشهيرة بحقهم ..جهلة جهلة جهلة . لكن المستوى اليوم مختلف فقد أكمل السيد القائد دراسته في قم وصارت عمامته أثقل كثيرا ً مما تحتها ..بعض أتباعه الممتلئين برائحة الغاز الطبيعي الذي يصدر من دبره وغير الطبيعي الذي يبيعه في العربة هنا في الناصرية قال لي حين رآني بمنظر الرجل المسكين المستكين .. سأسر لك بسر ياحاج ...انه المهدي ولكن لاتقل لأحد ..لم يدري بقضية محسن ..ولم يعرف بعدد القتلة الذين أخرجهم السيد القائد من السجون بصفقة قذرة مع المحتل ..سيراهم يحملون الرتب العالية في جيش العراق الباسل ..من عربات النفط الى قيادة العمليات ..وليعلم ويعلم الجميع بأني أتشرف بكل كادح لم تمتد يده بالأذى على أبناء جلدته ..ولكن الكادح اذا كان غبيا ً فسيموت غبيا ً ثم يضعه رب العزة أمام باب الجنة فيدير ظهره ويدخل النار ..غبي ! ..وليت كل الكادحين مثل محسن ..كان يلقفها قبل ان تطير ..حين نادى المنادي بالأنتخابات الأخيرة ..قال هي هي ..سألته مالحل ؟ قال .. استاذ .. شلع .ويقصد انهم جميعا ً لايصلحون .كم أعجبتني سعة فكره على قلة تحصيله .سألته فمن يحكم اذا ً ..قال ... ماولدت نسوان العراق غير هؤلاء ؟



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
طقطقة مسبحة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كوردستان الاول :: التصنيف الأول :: منتدى الترحيب والتعارف-
انتقل الى: